إن “مشروع الصداقة بين مدرسة السرايا ورئاسة منطقة مالتبه” المدعوم من مديرية التربية في منطقة مالتبه قد بدأ في إحدى عشرة مدرسة. فقد راسل خمسة وخمسون طالبا في إحدى عشرة مدرسة في منطقة مالتبه خمسة طلاب فلسطينين في مدرسة السرايا التابعة لمركز التعليم القريب من المسجد الأقصى بضع خطوات في مركز القدس. في هذه الرسائل يتحدث الطلاب الفلسطينيون عن أنفسهم ومشكلاتهم وظروف حياتهم ومناطقهم في فلسطين، وفي المقابل يرد الطلاب الأتراك  في منطقة مالتبه عليهم. وهكذا بدأ مشروع رسائل الصداقة بين مالتبه والقدس.

إننا نفكر أن يصبح عدد الرسائل بين الطلاب بعضهم البعض ألف رسالة. يوجد في مشروعنا هدفين اثنين مرتبطين فيما بينهما, أحدهما: أن يعلم الشباب الفلسطيني أن الأتراك  يحسون ويشعرون بهم وبما يعيشونه من ألم ومأساة،فحاولنا رفع عائق اللغة بين الشباب الفلسطيني والشباب الأتراك بوسيلة الترجمة. أما الهدف الثاني: فهو أن يعرف  الشباب التركي  مشكلات وظروف وحياة الشباب الفلسطيني وما يعيشونه بشكل جيد. إن الرسائل التي أرسلها الشباب الفلسطينيون إلى الشباب الأتراك موجودة في الموقع الإلكتروني في الأسفل وجواب هذه الرسائل التي كتبها شباب مالتبه سيعرض في لوحة الإعلانات في مدارسهميوم الاثنين في الرابع من حزيران – 2018

 

Follow by Email
Facebook
Google+
http://ar.projemaltepe.gov.tr/filistinden-gelen-bir-sese-bin-ses-oluruz-kudus-maltepe-mektup-arkadasligi-projesi-basladi/
LinkedIn
Instagram
kadıköy escort ataşehir escort ümraniye escort bostancı escort